أسلوب الوعظ
من أهم وسائل التأثير في تكوين المسلم التربية بالوعظ، حيث أنها تذكره بالنصيحة والنصيحة ذا أثر في رفعة اﻹنسان وإبعاده عن رذائل اﻷخﻼق وحيث أن النفس على استعداد للتأثر بما يلقى إليها من الكﻼم وهذا اﻻستعداد مؤقت يلزمه التكرار، وإن يكن بجانب الموعظة القدوة يكون التأثير ضعيف أما إذا أصبح هناك دمج كان التأثير بالغ، القرآن الكريم كله موعظة للمتقين وقد استخدم هذا اﻷسلوب في القرآن بشكل كبير حيث يرتبط باﻷمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وعلى المعلم أن يتمثل هذا اﻷسلوب في كونه قدوة وينهى عن خلق وﻻ يأتي به وﻻ يقول ما ﻻ يفعل.