قد دارت الدنيا و عقرب الساعة
يا ويل من دمعه في عينه ضاع
قد دارت الدنيا و عقرب الساعة
و انتهت السوق و افترق الباعة
و اجبر شاعر الهوى على الطاعة
يا صاحب القلم المحنك ويحك
وهبت للدنيا و العين طماعة
دقت عليك نواقيس الخطر فارحل
و دع جنونك دع في الصدر اوجاعا
قلت اارحل بعدما تعلمت
الشعر و صحت شذا في الافق قد ذاع
و بعدما أحببت دفاتري كيف؟
افر من جلدي و النور قد شاع
حقيقة مرة ليست على قلمي
حقيقة لا تستطيع اقناع
تواجه قبلما استرجع نفسي

انا و كل جريء داته راع
من اشعل قنديلي الشاعر قباني
من اوقد النار باستر القاعة
اريد ان تصبح مشاعري خاتما
صافية مثل المراة لماعة