قال ابن القيم رحمه الله:
وادْرَأْ بلَفْظِ النَّصِ في نَحْرِ العِدَى ... وارْجُمْهُمُ بِثَوَاقِبِ الشُّهبَان
لاَ تَخْشَ كَثْرَتَهُم فَهُمْ هَمَجُ الوَرَى ... وَذُبَابُه أَتَخَافُ مِن ذُبَّانِ
واشْغَلْهُمُ عِنْدَ الجِدَالِ بِبَعْضِهِمْ ... بَعْضًا فَذَاكَ الحَزْمُ لِلْفُرْسَانِ
وإِذَا هُمُو حَمَلُوا عَلَيْكَ فَلا تَكُنْ ... فَزِعًا لِحَمْلَتِهِمْ وَلاَ بِجَبَانِ
واثْبُتْ وَلاَ تَحْمِلْ بلاَ جُنْدٍ فَمَا ... هَذَا بمَحْمُودٍ لَدَى الشُجْعَانِ
فإِذَا رَأَيْتَ عِصَابَة الإِسْلاَمِ قَدْ ... وافَتْ عَسَاكِرَهَا مَعَ السُلْطَانِ
فَهُنَاكَ فاخْتَرِقِ الصُفُوفَ ولا تَكُنْ ... بالعَاجزِ الوَانِى ولا الفَزْعَان