* لين الجانب:
ولتكن لين الجانب فإن من لانت كلمته وجبت محبته، ولا تؤخذ الأمور بغير الرفق فاليد اللينة تقود الفيل بشعرة ،الناس رجلان: رجل ينام في الضوء ،ورجل يستيقظ في الظلام ، ولا يحسن بك الترفع إلا على ما يحط من قدرك ، أما أن يكون ترفعك على غيرك لأجل مكانة أو مادة أو منصب أو لا شيء فهذا ربما ما يدخلك في قول القائل:
يَستَخشِنُ الخَزَّ حينَ يَلمُسُهُ وَكانَ يُبرى بِظُفرِهِ القَلَمُ