arabic website english website academic portal raqamiya learning material arabic forum
Arabic Website English Website Academic Portal Staff Portal Student Portal Magazine News Library Digital library Training Learning Material Mediu World Arabic Forum English Forum
Page 1 of 2 12 LastLast
Results 1 to 10 of 18

Thread: ما المراد بصلاة الرغيبة ، وأين تُصلى ؟

  1. #1
    Administrator
    Join Date
    Jan 2013
    Posts
    1,064
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    ما المراد بصلاة الرغيبة ، وأين تُصلى ؟


  2. #2
    مساهم كبير | Senior Contributor
    Join Date
    Apr 2013
    Posts
    453
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

    فإن ركعتي الفجر من النوافل المؤكدة، وتسمى بالرغيبة، لكثرة ما رغب فيها؛ لما في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها قالت: لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم على شيء من النوافل أشد معاهدة منه على ركعتين قبل الصبح. وروى مسلم وغيره أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها.
    فسنة الفجر ركعتان قبلها -بعد أذان الفجر- وهي من آكد السنن، لم يتركها رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم حضراً ولا سفراً، والسنة تخفيفهما، والأفضل أن تقرئي بعد الفاتحة في ‏الأولى بـ( قل يا أيها الكافرون) وفي الثانية بـ ( قل هو الله أحد) ويشرع بعدهما ‏الاضطجاع على الشق الأيمن إلا إذا كان عندك من يحادثك أو خشيت النوم فتجلسين ‏حتى تصلي الفرض، ولا ينبغي الزيادة عليهما، فقد روى أحمد وأبو داود عن يسار مولى ‏ابن عمر قال: رآني ابن عمر وأنا أصلي بعد ما طلع الفجر فقال: " إن رسول الله صلى الله ‏وعليه وسلم خرج علينا ونحن نصلي هذه الساعة فقال: " ليبلغ شاهدكم غائبكم أن لا ‏صلاة بعد الصبح إلا ركعتين" وروى البيهقي عن سعيد بن المسيب رحمه الله تعالى: أنه ‏رأى رجلاً يصلي بعد طلوع الفجر أكثر من ركعتين يكثر فيهما الركوع والسجود فنهاه، ‏فقال: (يا أبا محمد يعذبني الله على الصلاة؟ قال: لا، ولكن يعذبك الله على خلاف السنة) ‏ومن صلى الفرض إن شاء انصرف، وإن شاء جلس في مصلاه وهو الأفضل، يذكر الله ‏ويصلي على رسول الله صلى الله عليه وسلم ويتلو القرآن، أو يتذاكر مع المصلين معه ‏حتى تطلع الشمس قدر رمح وهو: مقدار ربع ساعة تقريباً بعد وقت الشروق، ثم يصلي ركعتين يكتب الله ‏له بذلك أجر حجة وعمرة تامة، فعن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله ‏عليه وسلم: " من صلى الفجر في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ‏ركعتين، كانت له كأجر حجة وعمرة تامة تامة تامة" رواه الترمذي وله شواهد يرقى ‏بها إلى درجة الحسن. والتنفل بين هذين الوقتين منهي عنه، قال رسول الله صلى الله عليه ‏وسلم: " لا صلاة بعد صلاة العصر حتى تغرب الشمس، ولا صلاة بعد صلاة الصبح حتى ‏تطلع الشمس وترتفع…"‏.


    والله أعلم.‏

    فكل صلاة يؤديها الداخل إلى المسجد سواء كانت فرضاً أو راتبة أو تطوعاً مؤادة كانت مقضية أو منذورة،
    تنوب عن تحية المسجد، شريطة أن تكون هذه الصلاة ركعتين فأكثر، فلو صلى على جنازة أو سجد لتلاوة أو صلى ركعة لم تحصل التحية لصريح الحديث " إذا دخل أحدكم المسجد فليصل ركعتين قبل أن يجلس "
    ويحصل له أجر التحية والفريضة أو التحية والمندوب إذا نوى الصلاتين معاً.
    يقول السيوطي في الأشباه والنظائر: لو أحرم بصلاة ونوى بها الفرض والتحية صحت وحصلا معاً.
    والله أعلم.









  3. شكراً شكر هذه المشاركة enas.taib
    أعجبني معجب بهذه المشاركة enas.taib
  4. #3
    Super Moderator hanan.taha's Avatar
    Join Date
    Dec 2012
    Posts
    3,908
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    Blog Entries
    1286
    صلاة الرغيبة أو سنة الفجر ، الأفضل أن يصليها المرء في بيته قبل خروجه للصلاة ؛ فقد ثبت في صحيح مسلم (730) عن عبد الله بن شقيق قال : سألت عائشة رضي الله عنها عن صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم عن تطوعه ، فقالت : كان يصلي في بيتي قبل الظهر أربعاً ، ثم يخرج فيصلي بالناس ، ثم يدخل فيصلي ركعتين ، وكان يصلي بالناس المغرب ، ثم يدخل فيصلي ركعتين ، ويصلي بالناس العشاء ، ويدخل بيتي فيصلي ركعتين ، وكان يصلي من الليل تسع ركعات فيهن الوتر ، وكان يصلي ليلاً طويلاً قائماً وليلاً طويلاً قاعداً ، وكان إذا قرأ وهو قائم ركع وسجد وهو قائم ، وإذا قرأ قاعداً ركع وسجد وهو قاعد ، وكان إذا طلع الفجر صلى ركعتين .
    قال النووي رحمه الله : " فيه : استحباب النوافل الراتبة في البيت , كما يستحب فيه غيرها , ولا خلاف في هذا عندنا , وبه قال الجمهور , وسواء عندنا وعندهم راتبة فرائض النهار والليل .
    قال جماعة من السلف : الاختيار فعلها في المسجد كلها , وقال مالك والثوري : الأفضل فعل نوافل النهار الراتبة في المسجد , وراتبة الليل في البيت . ودليلنا هذه الأحاديث الصحيحة , وفيها التصريح بأنه صلى الله عليه وسلم يصلي سنة الصبح والجمعة في بيته ، وهما صلاتا نهار ، مع قوله صلى الله عليه وسلم : ( أفضل الصلاة صلاة المرء في بيته إلا المكتوبة ) وهذا عام صحيح صريح لا معارض له , فليس لأحد العدول عنه . والله أعلم " انتهى من " شرح مسلم للنووي " .


  5. #4
    مساهم كبير | Senior Contributor
    Join Date
    Mar 2013
    Posts
    117
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    جزاك الله خيرا

  6. #5
    مساهم كبير | Senior Contributor
    Join Date
    Mar 2013
    Posts
    509
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    جزاك الله خيرا

  7. #6
    مساهم كبير | Senior Contributor
    Join Date
    Mar 2013
    Posts
    509
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    جزاكم الله خيرا

  8. #7
    مساهم كبير | Senior Contributor
    Join Date
    Mar 2013
    Posts
    686
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    جزاكم الله خيرا

  9. #8
    مساهم كبير | Senior Contributor
    Join Date
    Mar 2013
    Posts
    509
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    جزاكم الله خيرا

  10. #9
    مساهم كبير | Senior Contributor
    Join Date
    Apr 2013
    Posts
    158
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    جزاك الله خيرا

  11. #10
    مساهم كبير | Senior Contributor
    Join Date
    Mar 2013
    Posts
    509
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    جزاكم الله خيرا وبارك فيكم

Page 1 of 2 12 LastLast

Posting Permissions

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts
  •