تأخذ الألعاب التربوية أنماطاً متنوعة ويمكن أن نقسم هذه الأنماط إلى :
· النمط التنافسي: في هذا النمط يكون هناك فائز أو خاسر في جميع الحالات سواء كان ذلك بين متعلم وآخر، أو بين مجموعة متعلمين ومجموعة أخرى، أو بين متعلم وجهاز تعليمي كالكمبيوتر.
· النمط العلمي الاستكشافي: في هذا النمط فإن اللعبة التربوية تهدف إلى تنمية الابتكار والإبداع والتفكير لدى المشاركين، وتقوم اللعبة على استعمال استراتيجيات بارعة وذكية، لتفوق فرد على آخر أو فريق على آخر وذلك لإتقان مهارة ما، أو تحقيق أهداف محددة. مثل: ألعاب المحاكاة التربوية في الكمبيوتر أو في الواقع.