مشروعية الحوار

الحوار الذي يهدف منه إحقاق الحق وإبطال الباطل مصطلح قرآني كريم مشروع بالكتاب والسنة وعمل الأمة وهو من فروض الكفايات ويدل لذلك ما يلي:
أولا:الأدلة من الكتاب على مجادلة المخالفين منها:
أ- منها: قوله تعالى:[IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image002.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image004.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image006.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image008.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image010.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image012.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image014.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image016.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image018.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image020.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image022.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image024.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image026.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image028.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image030.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image032.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image034.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image036.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image038.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image040.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image042.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image044.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image046.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image048.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image050.jpg[/IMG] [النحل:125]، حيث أمر الله –سبحانه وتعالى- نبيه r بدعوة الناس إلى الإسلام بأسلوب الحكمة، والموعظة الحسنة، والمخاصمة بالخصومة الحسنة.
ب- ومنها قوله تعالى:[IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image002.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image052.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image054.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image056.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image058.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image060.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image062.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image064.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image066.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image068.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image070.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image072.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image074.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image076.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image078.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image080.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image082.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image084.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image086.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image088.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image090.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image092.jpg[/IMG]ـ [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image094.jpg[/IMG] [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image096.jpg[/IMG][IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image098.jpg[/IMG] [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image100.jpg[/IMG] [IMG]file:///C:/Users/Belaid/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image101.jpg[/IMG][العنكبوت:46].
قال الشنقيطي _ رحمه الله _ في آداب البحث والمناظرة: »فأقل مراتب حكمها (يعني المناظرة) الجواز إن كانت على الوجه المطلوب، وقال بعضهم باستحبابها، وقيل إن القدر الذي يلزم لإبطال شبه خصوم الحق فرض كفاية وليس ببعيد، والله أعلم«، وحكم الحوار كحكم المناظرة.
ثانيا: الأحاديث الدالة على استخدام النبي r وقد سبقت الإشارة إلى بعض منها.
ثالثا: ما ورد عن بعض الصحابة من الخلفاء الراشدين وغيرهم، وكتب السيرة ومدونات الحديث مليئة بمثل هذه المحاورات، منها محاورة ابن عباس رضي الله عنهما للخوارج حتى رجع كثير منهم عن قوله، والقصص في مثل هذا كثيرة جدا عن أصحاب رسول الله r.
رابعاً: من المعقول: فإذا كانت الدعوة إلى دين الله واجبة، وحل النزاعات والخلافات بين أفراد الأمة أمر مشروع، وكذا مايجب على المسلمين من رد الشبه التي تناط بالإسلام وأهله من أعداء المسلمين، ولما كان الحوار له من الأهمية ما يجعله سبيل صحيح يمكن به القيام بهذه الواجبات بل يكون أحيانا هو السبيل الوحيد، فإذا كان الأمر كذلك فإن الحوار ليكون مشروعاً لمشروعية ما هو وسيلة له ومن المتقرر عند العلماء : ( أن الوسائل لها حكم المقاصد ) ولم يوجد بالحوار المنضبط بالضوابط الشرعية ما يخالف الشريعة.مشروعية الحوارالحوار الذي يهدف منه إحقاق الحق وإبطال الباطل مصطلح قرآني كريم مشروع بالكتاب والسنة وعمل الأمة وهو من فروض الكفايات ويدل لذلك ما يلي:
أولا:الأدلة من الكتاب على مجادلة المخالفين منها:
أ- منها: قوله تعالى: ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ [النحل:125]، حيث أمر الله –سبحانه وتعالى- نبيه  بدعوة الناس إلى الإسلام بأسلوب الحكمة، والموعظة الحسنة، والمخاصمة بالخصومة الحسنة.
ب- ومنها قوله تعالى: ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ [العنكبوت:46].
قال الشنقيطي _ رحمه الله _ في آداب البحث والمناظرة: »فأقل مراتب حكمها (يعني المناظرة) الجواز إن كانت على الوجه المطلوب، وقال بعضهم باستحبابها، وقيل إن القدر الذي يلزم لإبطال شبه خصوم الحق فرض كفاية وليس ببعيد، والله أعلم«، وحكم الحوار كحكم المناظرة.
ثانيا: الأحاديث الدالة على استخدام النبي  وقد سبقت الإشارة إلى بعض منها.
ثالثا: ما ورد عن بعض الصحابة من الخلفاء الراشدين وغيرهم، وكتب السيرة ومدونات الحديث مليئة بمثل هذه المحاورات، منها محاورة ابن عباس رضي الله عنهما للخوارج حتى رجع كثير منهم عن قوله، والقصص في مثل هذا كثيرة جدا عن أصحاب رسول الله .
رابعاً: من المعقول: فإذا كانت الدعوة إلى دين الله واجبة، وحل النزاعات والخلافات بين أفراد الأمة أمر مشروع، وكذا مايجب على المسلمين من رد الشبه التي تناط بالإسلام وأهله من أعداء المسلمين، ولما كان الحوار له من الأهمية ما يجعله سبيل صحيح يمكن به القيام بهذه الواجبات بل يكون أحيانا هو السبيل الوحيد، فإذا كان الأمر كذلك فإن الحوار ليكون مشروعاً لمشروعية ما هو وسيلة له ومن المتقرر عند العلماء : ( أن الوسائل لها حكم المقاصد ) ولم يوجد بالحوار المنضبط بالضوابط الشرعية ما يخالف الشريعة.