يؤدي الجماع الى جنابة الزوجين ، وعليهما أن يتطهرا ويغتسلا بعد كل جماع . وكذلك على المرأة أن تغتسل بعد الانتهاء من دورة الحيض أوتنتهي من النفاس ، لان ذلك يمنعها من أداء بعض العيادات كالصلاة وحمل المصحف .

يقول الله تعالي : " وإن كنتم جنبا فاطهروا " [ سورة المائدة : الآية 6 ]
ويقول الله عز وجل : " يا ايها الذين آمنوا لاتقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون ولاجنبا إلا عابري سبيل حتى تغتسلوا " ] [ سورة النساء : الآية 43 ] .

وعن أبي هريرة عن النبي صلي الله عليه وسلم قال : إذا جلس بين شعبها الأأربع ثم جهده فقد وجب الغسل .

ولقوله صلي الله عليه وسلم : " إذا التقي الختانان فقد وجب الغسل وإن لم ينزل ".