وضع المسلمين في أستراليا
ثانيًا: جوانب الضعف:
1. ضعف المستوى التعليمي للمسلمين الذي أوقعهم في العديد من المشاكل، بل جعلهم في مناصب أقل من الديانات الأخرى.
2. انتشار البطالة بين المسلمين، بالإضافة إلى أن المرتبات التي يتقاضونها أقل من مرتبات الطوائف الأخرى لضعف تعليمهم، وهذا بدوره يؤثر على المسلمين في دعم أنفسهم، وتحقيق رغباتهم من حيث الدعوة إلى الله.
3. الضعف الرئيس الذي يكمن في عدم وجود العلماء المتمكنين، الذين لهم المرجعية بالرغم من أن العديد هم من خريجي الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة؛ إلا أن اثنين منهم فقط يتحدثان اللغة بطلاقة للتواصل مع الشباب والمجتمع.
4. أن هناك العديد من المدارس الإسلامية المعتمدة على نفسها، ولكن القليل منها على المنهج الصحيح حيث دروس الغناء، وعدم عزل الجنسين ينتشر في هذه المدارس.
5. أن الجالية الإسلامية مبنية على مبدأ العرقية، وهذا بدوره خلق صعوبة للمسلمين الجدد والمسلمين أنفسهم للتعايش ضمن فهم مشترك، ولكن هذه المشكلة تضمحل مع الجيل الجديد.