وفيه تتطور الحياة العقلية المعرفية للمراهق حتى يصل إلى تفكير الراشدين، ويصل الذكاء إلى قمته، وتسمى هذه المرحلة بمرحلة العمليات الشكلية، حيث يتبع المراهق شكل المجادلة عند ممارسة العمليات العقلية